المميزة | موقع منتدى المميزة النسائي أفضل منتدي نسائي منتديات متخصصه ف

المميزة | موقع منتدى المميزة النسائي أفضل منتدي نسائي منتديات متخصصه في إمور المراه العصريه واحتياجاتها forums.
 
الرئيسيةالرئيسية  ملك ملوك الجن  ملك ملوك الجن  شيخ يفك السحرشيخ يفك السحر  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 الشيخ المغربي الروحاني الصادق المجرب موقع اكبر شيخ روحاني مغربي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ المغربي
عضو(ة) نشيط(ة)
عضو(ة) نشيط(ة)


عدد المساهمات : 91
نقاط : 257
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 20/09/2009

مُساهمةموضوع: الشيخ المغربي الروحاني الصادق المجرب موقع اكبر شيخ روحاني مغربي   السبت نوفمبر 28, 2015 10:46 pm

الشيخ المغربي الروحاني الصادق المجرب موقع اكبر شيخ روحاني مغربي

فائده مجربه وسريعه الشيخ المغربي الروحاني لجلب الحبيب 

مملكة الشيخ المغربي الروحاني لجلب الحبيب

لكل من ضاقت به نفسه لكل من يعاني من هجران الحبيب لكل من يعاني من مشاكل زوجيه او سحر اعتقد أحبتي القراء بأننا في امس الحاجة ليعرف كل منا اليوم وفي هدا الزمان الدي نعيشه ما يدور من حولنا من ارواح شيطانية من اعمال سحر قديمة لا زالت تؤثر علينا لحد اليوم على حياتنا الصحية العملية الزوجية الجنسية ... مايدور من حولنا من اناس يتعقبوننا يومينا لمعرقة نجاحاتنا واخفاقتنا لا لا لغرض سوى حسدهم لنا ومدى الكره والحقد الدي يكنوه لنا ولا يريدون ان نتفوق عليهم لاتدرون اخوتي مدى خطورة اناس يكرهوننا ويحقدون علينا للأسباب شتى منها التفوق من النجاح منها الخصامات العائلية منها الجمال وما مدى ممكن ان يسوه او يعملوه لنا في الخفاء واستخدامهم لدجالين وسحرة وارواح شيطانية لكي يلحقون بكم الضرر المعنوي والنفسي وانتم لا تدرون من أين اصابتكم كل هده البلايا منكم من هو مريض طوال العمر منكم من طريح الفراش منكم العصبي والمزاجي منكم من دهب عقله وفكره منكم من هو عقيم منكم من بلغ سن جد متاخر ولم يتزوج بعد منكم من تجارته راكده منكم من جرب في جميع المجالات ولم ينجح ابدا منكم من الخصامات والزعل والضجيج لا تفارق بيته منكم من هو كاره للأهله منك منكم من ليس له حظ مع النساء ومنكم من ليس له حظ مع الرجال ومنكم من لا قبول له اينما حل وارتحل منكم من يعاني من امراض جنسية ضعف جنسي سرعة قدف او برود جنسي بالمرة خلقت له مشاكل واوصلته لحد الطلاق ولحد الإنتحار العديد من هده الحالات وحالات اخرى لم ندكرها عالجناها والحمد لله على قدرته لا ندعي العلم بالغيب ولا ندعي العلاج من عندنا نحن فقط سبب والكمال والعلاج يأتي من عند الله الواحد القهار عديد هي الأسباب التي تؤدي الى مثل هده الحالات فقط يبقى كيفية تشخيص دللك المرض والكشف عن تلك الحالة هو الكفيل لتبيان طريق العلاج وهدا مالايقدر عليه العديد من النصابين والدجالين الموزعة اعلاناتهم على العديد من المواقع لا لغرض سوى الربح المادي والتلاعب بمشاعر الناس واستغلال نفسيتهم المريضة التواقة للعلاج ان ماكتبته لم انسخه من اي موقع او من مكان اخر بل اكتبه انطلاقا من فكري وتجربتي مع الناس ومااستطيع علاجه من امراض وحالات دلك راجيا من الله ان يوفقني لعلاج الناس وادخال المسرة لقلوبهم واخراجهم من التدمر النفسي والصحي الدي يعيشون في لقوله تعالي في سورة سورة الشعراء الاية 80 { واذا مرضت فهو يشفين } راجيا من الله الأجر والثواب وان يوفقني في هدا العمل. احبتي لا بد من ان تعرفو بان هناك عالم اخر ملئ بأرواح لا نراها ولا ندركها منها المسلمة ومنها الكافرة فقط يبقى التعامل مع هده الأرواح من اختصاص اناس لهم تجارب فب المجال مثلنا ونعاملنا مع الأرواح لم يأتي بمحض الصدفة بل عهو موروث لدينا فقط يبقي ان نشير ان هناك من ستعمل ارواح وخدام شيطانية كافرة ل إداء الناس ونحن هنا لعلاج الناس وكشف الضرر وابطاله ثم البدء في العلاج عبر مراحل او التداوي بلأعشاب اعتقد أحبتي القراء بأننا في امس الحاجة ليعرف كل منا اليوم وفي هدا الزمان الدي نعيشه ما يدور من حولنا من ارواح شيطانية من اعمال سحر قديمة لا زالت تؤثر علينا لحد اليوم على حياتنا الصحية العملية الزوجية الجنسية ... مايدور من حولنا من اناس يتعقبوننا يومينا لمعرقة نجاحاتنا واخفاقتنا لا لا لغرض سوى حسدهم لنا ومدى الكره والحقد الدي يكنوه لنا ولا يريدون ان نتفوق عليهم لاتدرون اخوتي مدى خطورة اناس يكرهوننا ويحقدون علينا للأسباب شتى منها التفوق من النجاح منها الخصامات العائلية منها الجمال وما مدى ممكن ان يسوه او يعملوه لنا في الخفاء واستخدامهم لدجالين وسحرة وارواح شيطانية لكي يلحقون بكم الضرر المعنوي والنفسي وانتم لا تدرون من أين اصابتكم كل هده البلايا منكم من هو مريض طوال العمر منكم من طريح الفراش منكم العصبي والمزاجي منكم من دهب عقله وفكره منكم من هو عقيم منكم من بلغ سن جد متاخر ولم يتزوج بعد منكم من تجارته راكده منكم من جرب في جميع المجالات ولم ينجح ابدا منكم من الخصامات والزعل والضجيج لا تفارق بيته منكم من هو كاره للأهله منك منكم من ليس له حظ مع النساء ومنكم من ليس له حظ مع الرجال ومنكم من لا قبول له اينما حل وارتحل منكم من يعاني من امراض جنسية ضعف جنسي سرعة قدف او برود جنسي بالمرة خلقت له مشاكل واوصلته لحد الطلاق ولحد الإنتحار العديد من هده الحالات وحالات اخرى لم ندكرها عالجناها والحمد لله على قدرته لا ندعي العلم بالغيب ولا ندعي العلاج من عندنا نحن فقط سبب والكمال والعلاج يأتي من عند الله الواحد القهار عديد هي الأسباب التي تؤدي الى مثل هده الحالات فقط يبقى كيفية تشخيص دللك المرض والكشف عن تلك الحالة هو الكفيل لتبيان طريق العلاج وهدا مالايقدر عليه العديد من النصابين والدجالين الموزعة اعلاناتهم على العديد من المواقع لا لغرض سوى الربح المادي والتلاعب بمشاعر الناس واستغلال نفسيتهم المريضة التواقة للعلاج ان ماكتبته لم انسخه من اي موقع او من مكان اخر بل اكتبه انطلاقا من فكري وتجربتي مع الناس ومااستطيع علاجه من امراض وحالات دلك راجيا من الله ان يوفقني لعلاج الناس وادخال المسرة لقلوبهم واخراجهم من التدمر النفسي والصحي الدي يعيشون فيه لقوله تعالي في سورة سورة الشعراء الاية 80 { واذا مرضت فهو يشفين } راجيا من الله الأجر والثواب وان يوفقني في هدا العمل. احبتي لا بد من ان تعرفو بان هناك عالم اخر ملئ بأرواح لا نراها ولا ندركها منها المسلمة ومنها الكافرة فقط يبقى التعامل مع هده الأرواح من اختصاص اناس لهم تجارب فب المجال مثلنا ونعاملنا مع الأرواح لم يأتي بمحض الصدفة بل عهو موروث لدينا فقط يبقي ان نشير ان هناك من ستعمل ارواح وخدام شيطانية كافرة ل إداء الناس ونحن هنا لعلاج الناس وكشف الضرر وابطاله ثم البدء في العلاج عبر مراحل او التداوي بلأعشاب
لاحظت أن العديد يشتكي من النحس و سوء الحظ و عدم التوفّّق للعثور على زوج، و كلهم يبحثون عن الحلول دون جدوى ... و قد لاحظت بعض الفوائد الموصوفة بالمجربة التي تعطي الحلول لتلك المشاكل... كما لاحظت أن العديد يردّون أنهم رغم تجربتهم لكل تلك الفوائد إلاّ أن الفائدة لم تكن مفيدة، هذا رغم قسم من أرسلها أنه جربها و نجحت...
أقول في هذا المجال أن العكوسات نوعان: فهناك من تسير حياته عادية بين نزول و صعود أو في صعود و إستقرار ثم تنقلب رأسا على عقب دون تفسير، أما النوع الثاني فهم الأشخاص الذين لم يوفقوا في أي شيء في حياتهم وذلك منذ ولادتهم فالنحوس تلاحقهم في كل المجالات الحياتية... و حسب تجربتي المتواضعة و إذا ما إستثنينا السحر، فمعظم الحالات سببها التابعة، و هو أن إسم الشخص مع إسم أمه يخلق التابعة معه، وهو ما يسميه أهل العلم أن الإسم لا يتماشى مع صاحبه، أو سيتماشى معه لكن ببلوغه سنا معينة و خاصة منها الأربعين فإن الدنيا بأسرها ستعود به إلى الوراء أي إلى النقطة الصفر...فإن كان غنيا سيفتقر، وإن كان متزوجا سيطلق...إلخ.
و أهل العلم يفسرون ذلك من كون: أن لكل حرف من الحروف الأبجدية ملكا و خداما، و بالتالي و بما أن إسم الشخص و إسم أمه متكونان من مجموعة حروف فإن الشخص سيكون محكوما من ملوك و خدام حروف إسمه. و تأسيسا على ما ذكرناه و حتى يخدم الإسم صاحبه فيجب أن يكون الملوك و الخدام متوافقين و إلا سيحصل بينهم تصادم وتنافر بما في ذلك من إنعكاسات سلبية على حامل الإسم و هو ما يسمى التابعة المنجرة عن الإسم ( مع العلم أن للتابعة أسباب أخرى ليست موضوع مقالنا الحالي). أي و كأن للإسم طاقة إيجابية و طاقة سلبية مرة ترتفع وتنتصر هذه وتارة ترتفع وتنتصر الأخرى...فيتحسن حال الشخص مدة و يسيء حاله مدة أخرى، وكلما كانت الطاقة الإيجابية أقوى إلا و طالت المدة الحسنة و كلما قويت الطاقة السلبية طالت المدة السيئة...لكن إذا كانت الطاقة السلبية أشد كانت حالة حامل الإسم مارة من السيء إلى الأسوأ...
و من خلال تجربتي الشخصية المتواضعة فقد إستقر الرأي عندي و عند من أخذت منه العلم، من كون التابعة الناجمة عن الإسم ليس لها من حلّ إلاّ بكتابة الأوفاق و حمله كحرز (و قد برع في ذلك الأفغان و الباكستانيون)...و من خلال ما سأكتبه الآن سأجيب عن التساؤلات المتعلقة عن كيفية عمل الأوفاق ...فالمعلوم أن لكل حرف من حروف القرآن ملوك و خدام قائمون عليه، و بما أنها حروف إلهية نابعة عن المولى عزّ و جلّ فالقيام عليها لن يكون إلاّ من قبل مخلوقات طاهرة و طيبة و أيضا متصفة بالشدة في أداء الدور الذي أناطها اللّه للقيام به على أحسن وجه...فإذا خلطنا إسم الشخص و إسم أمه مع آيات قرآنية متماشية مع الغرض المطلوب كالرزق أو المحبة أو الحفظ،و نزلناه في وفق فإن خدام حروف الآيات القرآنية بسهرهم على هاته الحروف سيسهرون على حروف إسم الشخص... أي بما أنهم ملوك و خدام قرآنيون إن صح التعبير موكلون على كل حرف من حروف القرآن، فاننا لم نخرج بهم من هذه المهمة و تركناهم في نفس الإطار و حددنا دورهم في ذلك (هذا سبب وضع الوفق في قوله تعالى:"قوله الحق و له الملك")على شكل مربعات للتحديد، و حتى يصحّ الشيء و يثبت فلابدّ له من أوتاد و إلا أصبح الوفق قابلا للتزحزح و عدم العمل لتداخل أعوان خارجيين على عمال الوفق(الأوتاد الأربعة هم المعروفون:قمطم ،قسورة...)، كل ذلك يتمّ تحت مراقبة الملوك العلويين الموكلين بالأرض من قبل اللّه سبحانه( ميكاييل ، إسرافيل...). 
و حيث أن الحرف غير قابل للقسمة أو للجمع أو للطرح في حد ذاته، فكان لابد من أخذ قيمته العدددية للقيام بالعمليات الحسابية من جمع و طرح و قسمة لتنزيله بالوفق...و حتى لا نقوّي ملوكا على ملوك آخرين وجب أن نجعلهم متوازنين من حيث القوة لذا وجب أن يكون الوفق متعادلا طولا و عرضا و زاوية...مع العلم أنه كلما زاد العدد داخل الوفق زادت قيمة الملك أو الخادم فملك العـ10ـدد يفوق ملك العـ5ـدد مثلا...لذلك وجب و وجب ويجب كتابة الوفق بالترتيب من العدد الصغير إلى العدد الكبير دون الأخذ بعين الإعتبار بموقع العدد... فلا يجب كتابة الوفق من اليمين إلى الشمال مربعا بعد مربع أو كتابته مثلما يتراءى لك ... المهم ليس أن تملأ الوفق بل المهم أن تملأه بالترتيب الذي أوردناه من العدد الأصغرإلى الأكبر إلى أن تنتهي منه.( كل ما أوردته هنا معلوم لجل من يتابع و يهتم بهذا العلم).
لكن هناك معلومة لا يمكن أن يعلمها إلا خاصة الخاصة و هي ما هو التوقيت الذي يكتب فيه الوقت...لا تصدقوا الكتب التي تقول من أن هنا ساعات سعيدة يمكن لكل من هب و دب أن يكتب فيها الأوفاق لكل الناس و أن هناك أوقات نحسة يمكن لأي كان أن يكتب فيه كل ما يريد من أوفاق لأعمال الشر...بل من الحكم الغير معروفة أن توقيت كتابة الوفق تختلف من شخص إلى آخر، و ذلك بعد إجراء عملية حسابية بسيطة على إسم الشخص و إسم أمه فتعطيك التوقيت المناسب لكتابة الوفق فإن لم تحترمه فإن الوفق سيكون عديم الفائدة...و بالتالي فإن لكل وفق توقيت معين لكتابته يختلف من شخص إلى شخص.
نعود إلى موضوع التابعة الناجمة عن الإسم و نقول بما أنه ينتج طاقة غير إيجابية تنعكس سلبا على الشخص بسبب عدم وجود توافق بين ملوك وخدام حروف إسم حامله، فلابد من إيجاد توافق بينهم و لن يتم ذلك إلاّ من خلال وفق...و بالتجربة تبيّن لدى العالمين بهذا الميدان و أن أعظم هذه الأوفاق لرفع التابعة و العكوسات هو وفق سورة الفتح... و الذي به ستنفتح أبواب الخير و تذهب العكوسات ويزول النحس... و طريقة عمله أنك تأخذ عدد سورة الفتح +عدد اسم الطالب و اسم امه+عددالملك المسيطر و تنزل بهم في وفق مربع أو متسع (حسب القواعد العامة المعروفة) و تكتب حوله دائريا سورة الفتح حروفا مفرقة + التوكيل ...و أقسم بالله سترون العجب في ذهاب العكوسات... 




مثال 
عدد سورة الفتح هو :2456 بالحروف + مثلا اسم محمد 92 اسم امه فاطمة عدده 135 + عدد الملك المسيطر معناه اسم الملك الموكل في يوم العمل واسمه موجود بقسم اسماء الملك لليوم بالمنتدى بقسم الفلك والرصد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الشيخ المغربي
عضو(ة) نشيط(ة)
عضو(ة) نشيط(ة)


عدد المساهمات : 91
نقاط : 257
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 20/09/2009

مُساهمةموضوع: له سترون العجب في ذهاب العكوسات...   السبت نوفمبر 28, 2015 10:47 pm

لاحظت أن العديد يشتكي من النحس و سوء الحظ و عدم التوفّّق للعثور على زوج، و كلهم يبحثون عن الحلول دون جدوى ... و قد لاحظت بعض الفوائد الموصوفة بالمجربة التي تعطي الحلول لتلك المشاكل... كما لاحظت أن العديد يردّون أنهم رغم تجربتهم لكل تلك الفوائد إلاّ أن الفائدة لم تكن مفيدة، هذا رغم قسم من أرسلها أنه جربها و نجحت...
أقول في هذا المجال أن العكوسات نوعان: فهناك من تسير حياته عادية بين نزول و صعود أو في صعود و إستقرار ثم تنقلب رأسا على عقب دون تفسير، أما النوع الثاني فهم الأشخاص الذين لم يوفقوا في أي شيء في حياتهم وذلك منذ ولادتهم فالنحوس تلاحقهم في كل المجالات الحياتية... و حسب تجربتي المتواضعة و إذا ما إستثنينا السحر، فمعظم الحالات سببها التابعة، و هو أن إسم الشخص مع إسم أمه يخلق التابعة معه، وهو ما يسميه أهل العلم أن الإسم لا يتماشى مع صاحبه، أو سيتماشى معه لكن ببلوغه سنا معينة و خاصة منها الأربعين فإن الدنيا بأسرها ستعود به إلى الوراء أي إلى النقطة الصفر...فإن كان غنيا سيفتقر، وإن كان متزوجا سيطلق...إلخ.
و أهل العلم يفسرون ذلك من كون: أن لكل حرف من الحروف الأبجدية ملكا و خداما، و بالتالي و بما أن إسم الشخص و إسم أمه متكونان من مجموعة حروف فإن الشخص سيكون محكوما من ملوك و خدام حروف إسمه. و تأسيسا على ما ذكرناه و حتى يخدم الإسم صاحبه فيجب أن يكون الملوك و الخدام متوافقين و إلا سيحصل بينهم تصادم وتنافر بما في ذلك من إنعكاسات سلبية على حامل الإسم و هو ما يسمى التابعة المنجرة عن الإسم ( مع العلم أن للتابعة أسباب أخرى ليست موضوع مقالنا الحالي). أي و كأن للإسم طاقة إيجابية و طاقة سلبية مرة ترتفع وتنتصر هذه وتارة ترتفع وتنتصر الأخرى...فيتحسن حال الشخص مدة و يسيء حاله مدة أخرى، وكلما كانت الطاقة الإيجابية أقوى إلا و طالت المدة الحسنة و كلما قويت الطاقة السلبية طالت المدة السيئة...لكن إذا كانت الطاقة السلبية أشد كانت حالة حامل الإسم مارة من السيء إلى الأسوأ...
و من خلال تجربتي الشخصية المتواضعة فقد إستقر الرأي عندي و عند من أخذت منه العلم، من كون التابعة الناجمة عن الإسم ليس لها من حلّ إلاّ بكتابة الأوفاق و حمله كحرز (و قد برع في ذلك الأفغان و الباكستانيون)...و من خلال ما سأكتبه الآن سأجيب عن التساؤلات المتعلقة عن كيفية عمل الأوفاق ...فالمعلوم أن لكل حرف من حروف القرآن ملوك و خدام قائمون عليه، و بما أنها حروف إلهية نابعة عن المولى عزّ و جلّ فالقيام عليها لن يكون إلاّ من قبل مخلوقات طاهرة و طيبة و أيضا متصفة بالشدة في أداء الدور الذي أناطها اللّه للقيام به على أحسن وجه...فإذا خلطنا إسم الشخص و إسم أمه مع آيات قرآنية متماشية مع الغرض المطلوب كالرزق أو المحبة أو الحفظ،و نزلناه في وفق فإن خدام حروف الآيات القرآنية بسهرهم على هاته الحروف سيسهرون على حروف إسم الشخص... أي بما أنهم ملوك و خدام قرآنيون إن صح التعبير موكلون على كل حرف من حروف القرآن، فاننا لم نخرج بهم من هذه المهمة و تركناهم في نفس الإطار و حددنا دورهم في ذلك (هذا سبب وضع الوفق في قوله تعالى:"قوله الحق و له الملك")على شكل مربعات للتحديد، و حتى يصحّ الشيء و يثبت فلابدّ له من أوتاد و إلا أصبح الوفق قابلا للتزحزح و عدم العمل لتداخل أعوان خارجيين على عمال الوفق(الأوتاد الأربعة هم المعروفون:قمطم ،قسورة...)، كل ذلك يتمّ تحت مراقبة الملوك العلويين الموكلين بالأرض من قبل اللّه سبحانه( ميكاييل ، إسرافيل...). 
و حيث أن الحرف غير قابل للقسمة أو للجمع أو للطرح في حد ذاته، فكان لابد من أخذ قيمته العدددية للقيام بالعمليات الحسابية من جمع و طرح و قسمة لتنزيله بالوفق...و حتى لا نقوّي ملوكا على ملوك آخرين وجب أن نجعلهم متوازنين من حيث القوة لذا وجب أن يكون الوفق متعادلا طولا و عرضا و زاوية...مع العلم أنه كلما زاد العدد داخل الوفق زادت قيمة الملك أو الخادم فملك العـ10ـدد يفوق ملك العـ5ـدد مثلا...لذلك وجب و وجب ويجب كتابة الوفق بالترتيب من العدد الصغير إلى العدد الكبير دون الأخذ بعين الإعتبار بموقع العدد... فلا يجب كتابة الوفق من اليمين إلى الشمال مربعا بعد مربع أو كتابته مثلما يتراءى لك ... المهم ليس أن تملأ الوفق بل المهم أن تملأه بالترتيب الذي أوردناه من العدد الأصغرإلى الأكبر إلى أن تنتهي منه.( كل ما أوردته هنا معلوم لجل من يتابع و يهتم بهذا العلم).
لكن هناك معلومة لا يمكن أن يعلمها إلا خاصة الخاصة و هي ما هو التوقيت الذي يكتب فيه الوقت...لا تصدقوا الكتب التي تقول من أن هنا ساعات سعيدة يمكن لكل من هب و دب أن يكتب فيها الأوفاق لكل الناس و أن هناك أوقات نحسة يمكن لأي كان أن يكتب فيه كل ما يريد من أوفاق لأعمال الشر...بل من الحكم الغير معروفة أن توقيت كتابة الوفق تختلف من شخص إلى آخر، و ذلك بعد إجراء عملية حسابية بسيطة على إسم الشخص و إسم أمه فتعطيك التوقيت المناسب لكتابة الوفق فإن لم تحترمه فإن الوفق سيكون عديم الفائدة...و بالتالي فإن لكل وفق توقيت معين لكتابته يختلف من شخص إلى شخص.
نعود إلى موضوع التابعة الناجمة عن الإسم و نقول بما أنه ينتج طاقة غير إيجابية تنعكس سلبا على الشخص بسبب عدم وجود توافق بين ملوك وخدام حروف إسم حامله، فلابد من إيجاد توافق بينهم و لن يتم ذلك إلاّ من خلال وفق...و بالتجربة تبيّن لدى العالمين بهذا الميدان و أن أعظم هذه الأوفاق لرفع التابعة و العكوسات هو وفق سورة الفتح... و الذي به ستنفتح أبواب الخير و تذهب العكوسات ويزول النحس... و طريقة عمله أنك تأخذ عدد سورة الفتح +عدد اسم الطالب و اسم امه+عددالملك المسيطر و تنزل بهم في وفق مربع أو متسع (حسب القواعد العامة المعروفة) و تكتب حوله دائريا سورة الفتح حروفا مفرقة + التوكيل ...و أقسم بالله سترون العجب في ذهاب العكوسات... 


مثال 
عدد سورة الفتح هو :2456 بالحروف + مثلا اسم محمد 92 اسم امه فاطمة عدده 135 + عدد الملك المسيطر معناه اسم الملك الموكل في يوم العمل واسمه موجود بقسم اسماء الملك لليوم بالمنتدى بقسم الفلك والرصد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الشيخ المغربي الروحاني الصادق المجرب موقع اكبر شيخ روحاني مغربي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المميزة | موقع منتدى المميزة النسائي أفضل منتدي نسائي منتديات متخصصه ف :: فك السحر :: شيخ روحاني صادق مجربات معتمدة مضمونة-
انتقل الى: